كلمة رئيس الجامعة

"المعرفة ُتشكل المستقبل"

تعد جامعة دراية واحدة من أحدث مؤسسات التعليم العالي الرسمية في مصر، وتفخر بتواجدها في قلب الصعيد النابض على الضفة الشرقية لنهر النيل العظيم في المدينة الهادئة مدينة المنيا الجديدة. تقوم فلسفة عمل الجامعة على أن المنهج العلمي هو أساس التعلم في العصر الحديث، وعلى أن "التعلم" بمفهومه الشامل يشكل المكون الرئيسي للوصول إلى "المعرفة" الحقيقية، وعلى أن "المعرفة" إحدى ضرورات "الرقي" و"التطور" نحو اكتمال الوجود.

وتسعي الجامعة لتحقيق هذه الفلسفة بواسطة اتباع طرق التعليم التي تعلي من قيمة التعلم الذاتي، والتعلم ضمن "فريق"، والتي تؤدي إلى الرضا المستمد من النجاح والإنجاز المشترك أثناء عملية التعلم، كما تسعى الجامعة لأن تكون خبرة الطالب -الذي يمر بأجمل مراحل عمره أثناء تواجده فيها- خبرة سارة مبهجة حافلة بممارسة كافة الأنشطة التي تصقل شخصيته وتساعده على بناء مستقبله.

وتركز جامعة دراية على مساعدة الطالب في تأكيد إنسانيته من خلال مساعدة الآخرين من حوله والوقوف إلى جوارهم باستخدام تخصصه العلمي، وتعلمه قيمة "العطاء" والسعادة المستمدة منه بنفس الدرجة التي تَعلَّم بها "الأخذ" في مراحل أسبق من حياته، وتعلي الجامعة من قيمة الحق والعدل وأنه لا اجتهاد بلا عائد، ولا عائد بلا اجتهاد، وفي الوقت ذاته تخدم طالب العلم بكل ما يمكن أن تقدمه عقول كل العاملين فيها مادام ملتزما بثوابتها وأخلاقياتها. وهي في كل ذلك تثق ثقة تامة في رغبة طالب العلم في كل ذلك بل في أكثر منه.

بالنيابة عن كل زملائي الأساتذة الأجلاء والعاملين المخلصين بالجامعة أرحب ترحيبًا حارًا بكل من يرغب في الانضمام للدراسة فيها أو العمل بها وتوصيل رسالتها.

 

الأستاذ الدكتور/ عماد حمدي غز

رئيس الجامعة